العربية الدولية لإعمار غزة تزور عمادة المهندسين التونسيين

العلاقات العامة:

التقت الهيئة العربية الدولية لإعمار غزة عمادة المهندسين التونسيين يوم أمس الثلاثاء بمقرهم في تونس، في إطار سعي الهيئة لتعزيز جهود نقابات المهندسين في الدول العربية والإسلامية وتوحيد جهودهم لدعم صمود الفلسطينيين ودعم مشاريع الإعمار في قطاع غزة ومدينة القدس، في ظل الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين خاصة في مدينة القدس والحصار الجائر على قطاع غزة.

وترأس وفد الهيئة رئيس مجلس إدارتها المهندس ناصر الهنيدي ولفيف من أعضاء مجلس الإدارة والرئاسة، حيث استقبلهم عميد المهندسين التونسيين المهندس أسامة الخريجي وأعضاء العمادة مرحبين بوفد الهيئة.

بدوره، تحدث رئيس مجلس إدارة الهيئة المهندس ناصر الهنيدي عن نشأة الهيئة إبان العدوان الإسرائيلي عام 2008، مشيرا إلى أنها جاءت بمبادرة نقابية وتضم شخصيات نقابية وأهلية وعامة بالإضافة إلى ممثلين عن هيئات دولية ومحلية وعربية.

وأشاد الهنيدي بدعم تونس المتواصل للقضية الفلسطينية العادلة في سبيل استرداد الشعب لحقوقه المسلوبة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مثنياً في ذات السياق على ما قدمه الشهيد المهندس محمد الزواري من تضحيته بنفسه وتسخير علمه لتطوير قدرات المقاومة الفلسطينية.

من جهته، أثنى عميد المهندسين التونسيين المهندس أسامة الخريجي على المشاريع المميزة التي نفذتها الهيئة بقطاع غزة، مؤكداً على دعم عمادته للقضية الفلسطينية ولجهود الهيئة في إعمار غزة، معلنا انضمام مجلس عمادته لمكتب الهيئة بتونس للمساهمة في خدمة القضية الفلسطينية، معتبراً قضية فلسطين القضية الأولى للتونسيين.

ويشار إلى أن مشاريع الهيئة في إعمار قطاع غزة تجاوزت قيمتها37 مليون دولار خدمت في قطاعات مختلفة، حيث أن لها مكاتب في دول عربية وإسلامية تعمل على جلب الدعم، وقد ساهم مكتب تونس بمشاريع الإعمار من خلال تمويله لمشروع إنشاء مركز الثعالبي الطبي في مدينة رفح ضمن مشاريع القطاع الصحي.

 

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *